أخبار عاجلة
اصابة مواطنة بحادث سير على اوتوستراد الزهراني -
نعمة: لتمكين المواطنين من اجراء معاملاتهم بسهولة -
إخفاق ثالث في التوصل إلى هدنة بين أرمينيا وأذربيجان -
تحذيرات من تزايد انتشار الألعاب العنيفة -
كورونا يقتحم الأمم المتحدة.. إصابات تلغي الاجتماعات -

عون: مفاوضات ترسيم الحدود اللبنانية مع إسرائيل تقنية

عون: مفاوضات ترسيم الحدود اللبنانية مع إسرائيل تقنية
عون: مفاوضات ترسيم الحدود اللبنانية مع إسرائيل تقنية

شدد الرئيس اللبناني ميشيل عون اليوم الثلاثاء على أن مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل "تقنية".

وذكر حساب الرئاسة اللبنانية على "تويتر" أن عون تابع تحضيرات انعقاد الجولة الأولى من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية وشدد على أن "المفاوضات تقنية والبحث يجب أن ينحصر في هذه المسألة تحديداً".

كما اطلع عون من المنسق الخاص للأمم المتحدة يان كوبيش على دور الأمم المتحدة في استضافة جلسة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية وتقديم التسهيلات اللازمة لإنجاحها.

وأكد عون خلال استقباله الوفد اللبناني الرسمي الذي سيتولى غداً التفاوض التقني لترسيم الحدود الجنوبية ضرورة "التوصل إلى حل يحمي الحقوق السيادية للشعب اللبناني".

عون يلتقي الوفد المفاوض عون يلتقي الوفد المفاوض

وكان لبنان قد أعلن الاثنين أسماء وفده الذي سيجري محادثات غير مباشرة غداً مع إسرائيل بشأن الحدود البحرية المتنازع عليها بين البلدين.

وأتى إعلان مكتب عون عن تشكيل الوفد بعد أسبوعين من توصل لبنان وإسرائيل إلى اتفاق حول إطار عمل للمحادثات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن تبدأ المحادثات الأربعاء في مقر قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في بلدة الناقورة الحدودية جنوبي لبنان.

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين لبنان وإسرائيل، وهما عملياً في حالة حرب.

وتطالب كل منهما بحوالي 860 كيلومتراً مربعاً من البحر المتوسط ضمن مناطقهما الاقتصادية الخالصة.

وقال مكتب عون إن الوفد اللبناني المكون من أربعة أعضاء سيرأسه عميد في سلاح الجو اللواء بسام ياسين. والأعضاء الثلاثة الآخرون هم العقيد البحري مازن بصبوص والمسؤول النفطي اللبناني وسام شباط وخبير الحدود نجيب مسيحي.

من جهته، سيترأس وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس الوفد الإسرائيلي، بحسب مسؤولين إسرائيليين.

وحرص المسؤولون اللبنانيون على إرسال فريق خبراء ليثبتوا أن محادثات هذا الأسبوع مع إسرائيل هي تقنية بحتة ولا تعني أي نوع من التطبيع بين البلدين.

قوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان (أرشيفية) قوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان (أرشيفية)

وستشهد المحادثات مناقشات للوفد اللبناني من خلال مسؤولين من الأمم المتحدة والولايات المتحدة مع الإسرائيليين.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، كبير الدبلوماسيين الأميركيين لشؤون الشرق الأوسط، سيكون في لبنان قبل المحادثات لحضور الجلسة الافتتاحية.

وأضافت أن شينكر سينضم إليه السفير جون ديروشر، الذي سيكون الوسيط الأميركي لهذه المفاوضات.

وتأتي المحادثات في الوقت الذي يمر فيه لبنان بأسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخه الحديث. وتأمل بيروت أن تساعد اكتشافات النفط والغاز في مياهها الإقليمية في الخروج من الأزمة.

بدأ لبنان التنقيب البحري في وقت سابق من هذا العام ومن المتوقع أن يبدأ التنقيب عن الغاز في المنطقة المتنازع عليها مع إسرائيل في الأشهر المقبلة.

ويعقد لبنان وإسرائيل اجتماعات شهرية ثلاثية غير مباشرة في الناقورة لبحث الانتهاكات على طول حدودهما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شرطة بريطانيا تتعامل مع إنذار أمني في مستشفى في لندن
التالى أردوغان وصهره تحت وابل الانتقاد.. "خطة اقتصادية عاجزة"