أخبار عاجلة
قمة أوروبية لبحث الجهود الجماعية لمكافحة كورونا -
تونس تدين هجوم نيس.. وتفتح تحقيقاً عدلياً -
العالم يندد بهجوم نيس "الوحشي".. وترمب: قلوبنا معكم -
الوباء في محيط حمدوك.. وإصابة الصادق المهدي -
نيس تحت الصدمة.. وصورة للعامل المذبوح في الكنيسة -
إلى ليون.. اعتقال شخص يحمل سكيناً جنوب شرق فرنسا -
جريحة بانحراف سيارتها في عكار -

مدعية الجنائية الدولية تبحث بالخرطوم تسليم المتهمين

مدعية الجنائية الدولية تبحث بالخرطوم تسليم المتهمين
مدعية الجنائية الدولية تبحث بالخرطوم تسليم المتهمين

تبدأ المدعية العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، اليوم الأحد، اجتماعاتها ولقاءاتها مع كبار المسؤولين في السودان، ستناقش خلالها سُبل التعاون بين المحكمة الجنائية الدولية والسودان، بخصوص المتهمين الذين أصدرت المحكمة أوامر قبض بحقهم.

بنسودا وصلت إلى السودان، أمس السبت، في زيارة رسمية تستمر حتى 21 من الشهر الجاري، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودان "سونا".

البشير في لباس السجن البشير في لباس السجن "أرشيفية"

وقال مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في بيان، إن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية ومسؤولين آخرين بالمحكمة سيبقون في السودان حتى الأربعاء. وهي أول زيارة معلنة لبنسودا إلى السودان.

وإلى جانب الرئيس المخلوع عمر البشير، المعتقل منذ الإطاحة به في 11 أبريل 2019، كانت المحكمة الجنائية قد أصدرت أوامر قبض بحق اثنين من مساعديه هما عبدالرحيم محمد حسين، وأحمد محمد هارون، إضافة الى زعيم الجنجويد علي كوشيب، والذي سلم نفسه للمحكمة في وقت سابق من هذا العام، بعد ما ظل طليقا لثلاثة عشر عاما .

وبالنسبة للحركات المسلحة، فقد أصدرت المحكمة أوامر اعتقال بحق 3 منهم، أحدهم برأته المحكمة، والآخر توفي خارج المحكمة بعد حضور الجلسة الإجرائية، فيما لا يزال الثالث طليقا ويدعى عبدالله بندة.

يُذكر إلى أن قرار الخرطوم لا يزال غير حاسم في ما يتعلق بملف تسليم البشير.

ففي فبراير الماضي، أعلن وزير الإعلام السوداني، أنه قد يتم إرسال الرئيس السابق إلى لاهاي لمحاكمته أمام المحكمة الجنائية الدولية أو محاكمته أمام محكمة خاصة، أو محكمة مختلطة في السودان، في حين اعتبر المدعي العام السوداني لاحقاً أن هذا الملف وتسليم المتهمين في جرائم دارفور للجنائية الدولية قضية سيادية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائبة معارضة تهاجم أردوغان: سياسة حكومته تغذي الحروب
التالى أردوغان وصهره تحت وابل الانتقاد.. "خطة اقتصادية عاجزة"