أخبار عاجلة
مقتل 14 شخصاً في تفجيرين في ولاية باميان الأفغانية -
نصائح للاحتفال بعيد الميلاد بزمن كورونا -
استقالة أم إقالة؟ كبير مستشاري أردوغان يغادر منصبه -
إلقاء القبض على سجين فار من سجن بعبدا في عشقوت -
توقيفهم بعدما انتحلت صفة سفيرة مع صديقَيها -

أسترالية تروي للعربية تفاصيل المشاهد المهينة بمطار قطر

أسترالية تروي للعربية تفاصيل المشاهد المهينة بمطار قطر
أسترالية تروي للعربية تفاصيل المشاهد المهينة بمطار قطر

روت مسافرة أسترالية تعرضت للتفتيش المذل في مطار الدوحة للعربية، ليل السبت، تفاصيل الانتهاكات المهينة التي تعرضت لها نساء أستراليات وبريطانيات وفرنسية ونيوزيلاندية في مطار الدوحة وتعريتهن وفحصهن فحصا دقيقا قسريا.

وقالت إليزابيث جونز "أبلغونا في مطار الدوحة في البداية أن هناك مشكلة في الإنارة"، لافتة إلى أنها بعد عودتها إلى سيدني أدركت أننا تعرضنا لموقف مريع.

إلى ذلك، أوضحت جونز أنها وباقي المسافرات "كانت تراودنا أسئلة كثيرة ولم يكن أحد يعطينا الإجابة"، مؤكدة أن هول ما حدث جعل الجميع يعتقد أن الطائرة تعرضت لعمليات اختطاف إرهابية.

وتابعت إحدى الضحايا التي خضعت للتفتيش القسري في مطار حمد الدولي، أنه جرى عزل الرجال في الطائرة "وكانوا خائفين جدا.. ثم اقتيدت النساء والأطفال في مشهد مخيف".

حملة مقاطعة

وفي تطورات القضية، أعلن عدد من السيدات الأستراليات العالقات في الخارج أنهن إما قمن بإلغاء حجوزاتهن مع الخطوط الجوية القطرية، أو تعمدن الحجز على شركة طيران بديلة أو أنهن لن يسافرن على متن رحلات الخطوط الجوية القطرية في المستقبل، تضامناً مع النساء اللواتي تقول منظمة العفو الدولية إنهن عانين "انتهاكاً صارخاً" لحقوقهن الإنسانية.

اعتذار قطر

وجددت أستراليا دعوتها، السبت، إلى إجراء تحقيق عادل وشفاف في واقعة مطار الدوحة، وأعلنت وزيرة الخارجية، ماريس باين، في تصريح للصحافيين من سيدني أن أستراليا تنتظر تقريراً شاملاً عن الواقعة من السلطات القطرية.

وكانت وزيرة خارجية الأسترالية قد أفادت بأن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، قدم اعتذاره وتعهد بعدم تكرار مثل تلك الأمور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أول صورة للكاهن الذي تعرض للهجوم في ليون الفرنسية