اليمن.. تدهور صحة صحافي مفرج عنه من سجون الحوثيين

تدهورت الحالة الصحية للصحافي هشام طرموم، المفرج عنه مؤخراً بموجب صفقة تبادل من سجون ميليشيات الحوثي الانقلابية، بعد نحو خمسة أعوام على اختطافه وعدد آخر من زملائه في صنعاء.

ونقل موقع "المشاهدنت" اليمني عن مصدر مقرب قوله، إن طرموم "أدخل المستشفى ثلاث مرات" على الأقل منذ الإفراج عنه منتصف الشهر الماضي، مؤكداً أن الحالة الصحية للصحافي تدهورت بشكل كبير جراء تعرضه للتعذيب خلال فترة اختطافه من قبل الحوثيين.

الصحافي هشام طرموم على سرير المرض

الصحافي هشام طرموم على سرير المرض

ويعاني طرموم وفق الأطباء من إغماءات متكررة والتهابات حلقية حادة، متأثراً على ما يبدو بمعاملة قاسية من سجانيه بما في ذلك تعذيب، بالإضافة لخضوعه لمحاكمات أحادية كان من المحتمل أن تفضي إلى الإعدام، وفق أحاديث منسوبه له بعيد الإفراج عنه.

وفي 15 أكتوبر الماضي، أفرجت ميليشيا الحوثي في صنعاء عن طرموم وأربعة صحافيين آخرين، في صفقة تبادل واسعة النطاق رعتها الأمم المتحدة بين الحوثيين والحكومة الشرعية.

مساجين أفرج عنهم مؤخراً من سجون الحوثي إثر صفقة التبادل

مساجين أفرج عنهم مؤخراً من سجون الحوثي إثر صفقة التبادل

وكانت ميليشيا الحوثي قد اختطفت الصحافيين من أحد فنادق صنعاء في يونيو 2015 بتهمة التجسس والتخابر لصالح الشرعية والتحالف الداعم لها، بحسب مزاعم الميليشيات.

ولا يزال عشرة صحافيين معتقلين في سجون الحوثي وهم: وحيد الصوفي، توفيق المنصوري، حارث حميد، عبدالخالق عمران، أكرم الوليدي، وديع الشرجبي دكتور الإعلام بجامعة الحديدة، سلطان قطران، نبيل السداوي، محمد الصلاحي، وعادل الحكيم.

وتشير تقارير منظمات دولية إلى أن الصحافيين في اليمن تعرضوا لـ357 انتهاكاً منها 28 عملية قتل خلال 5 سنوات. وتنوعت الانتهاكات بين توقيفات تعسفية وإخفاء قسري وعملية اختطاف وعنف وأحكام إعدام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى واشنطن: حزب الله بكافة أجنحته منظمة إرهابية