أخبار عاجلة
فرار ومطاردة… توقيف ارهابي في زغرتا -
34680 محضراً بحق مخالفي “التعبة” -
 المعارضة التركية: كيف ربحت قطر مناقصة إسطنبول؟! -
الحق على عون والحريري -
حزب الله يتوقع كل شيء من الأميركيين -
بيت الوسط: الحريري امام مسؤولياته ولن يعتذر -
معارضة تركيا: أكثر من 21 ألف إصابة بكورونا في 20 مدينة -
حماس تدين اغتيال العالم النووي الإيراني -
48953 حالة نشطة في لبنان -

صهر أردوغان ينفي.. ومستشاره يؤكد "نواجه أزمة اقتصادية"

على مدى الأشهر الماضية، وجهت المعارضة التركية انتقادات عدة لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وخطط وزير المالية وصهره بيرات البيرق، مع استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية وسعر صرف الليرة.

فعلى الرغم من إقالة محافظ البنك المركزي من منصبه وتعيين وزير المالية السابق ناجي إقبال مكانه إثر مواصلة قيمة الليرة التركية هبوطها ووصولها إلى مستوى قياسي، يبدو أن صهر أردوغان يواصل إنكار الأزمة.

"حتى وزيرنا!"

فقد حذر عضو المجلس الاستشاري الأعلى للرئاسة التركية، بولنت أرينتش، مساء أمس السبت وزير المالية من الوضع الاقتصادي الذي تشهده تركيا في الوقت الراهن. وقال في حديث لقناة 42 التركية ردا على تصريحات وزير الخزانة والمالية التي اعتبر فيها أنه لا توجد أي مشكلة في الاقتصاد وهذا أمر نفسي: "هناك بالتأكيد مشاكل في الاقتصاد"

بيرات البيرق (لأرشيفية- أسوشييتد برس)

وأضاف متعجباً من تصريحات البيرق: حتى وزيرنا ليس لديه مشاكل في الاقتصاد! لقد عارضت كلامه هذا، وتساءل: ما هو الشيء النفسي؟!. نرى جميعا الصعوبات المالية في البلاد، من المهم عدم إنكار المشكلة، بل حلها.

وكان البيرق أعلن سابقا أنه يستطيع وقف الصعود المستمر للدولار الأميركي على حساب الليرة التركية، معتبراً أن هناك عدة أسباب وراء هذا الارتفاع في سعر صرف العملات الأجنبية، أولها الضبابية التي تخيم على العالم، والانتخابات الأميركية، وكورونا.

يذكر أن سياسة صهر أردوغان الاقتصادية والمالية تواجه انتقادات مستمرة من قبل المعارضة التركية، حيث تتعالى الأصوات التي تتهم البيرق بالفشل في تحسين الوضع الاقتصادي التركي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد باسيل..ظل العقوبات الأميركية باق فوق سياسيي لبنان
التالى أسترالية تروي للعربية تفاصيل المشاهد المهينة بمطار قطر