أخبار عاجلة
تطورات لبنان بين سلام وكوبيش -
قاطيشه: قرار “الأعلى للدفاع” يؤكد اهتراء الدولة -
تحضروا للبرق والرعد والأمطار -
أمطار وبرق ورعد -
فيلم 1982: المقاومة عبر “نتفلكس” -
إجراءات أمنية استباقية وتوقيفات -

الوباء يتراجع بألمانيا.. "ابقوا التواصل عند حده الأدنى"

فيما ينتظر العالم خروج لقاح كورونا إلى النور، تواصل الدول تطبيق إجراءاتها الاحترازية لمنع تفشي الجائحة التي أصابت الملايين، وفي هذا الشأن سجلت ألمانيا، التي أغلقت لشهر المطاعم وعدداً من المنشآت العامة "مؤشرات أولى" حول تراجع منحنى الإصابات بكوفيد 19، وفق ما ذكر معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية.

وأكد مدير المعهد لوثار فيلر أن "المنحنى يتجه أفقياً"، معتبرا ذلك "مؤشرا على أننا لسنا عاجزين أمام هذا الفيروس" وبأن إجراءات الوقاية مثل التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات يمكن أن تساهم في الحد من كوفيد-19.

كما سجلت ألمانيا 21,866 إصابة جديدة بالفيروس في الساعات الـ24 الماضية، وفق بيانات المعهد.

وتراجعت معدلات الإصابات إلى 0,89، ما يعني أن كل 100 شخص ينقلون العدوى إلى 98 آخرين، وهو مؤشر على تراجع منحنى الإصابات الجديدة.

وفيما بدأت الإصابات الجديدة في التباطؤ على ما يبدو، قال مدير المعهد إن الوضع يمكن أن يسوء في الأسابيع القادمة في المستشفيات التي يمكن أن "تصل إلى طاقتها".

كما أضاف "يجب أن نحول دون تدهور الوضع" مشدداً على أن هدف ألمانيا هو خفض عدد الإصابات إلى مستوى يمكن للمنظومة الصحية أن تتحمله.

وحض فيلر الألمان على إبقاء التواصل الاجتماعي عند الحد الأدنى، وقال إن التدابير ستبقى ضرورية حتى مع التوصل إلى لقاح، لأن توزيع اللقاحات سيستغرق وقتا.

من ألمانيا (فرانس برس)

من ألمانيا (فرانس برس)

إلى ذلك، أعادت ألمانيا فرض تدابير صارمة هذا الشهر سعيا لاحتواء الوباء، وأمرت بإغلاق المطاعم والحانات والمراكز الترفيهية والثقافية.

ونبهت المستشارة أنغيلا ميركل إلى أنه فقط عندما يصبح 60 إلى 70 بالمئة من عدد السكان محصنين، يمكن القول إنه "تم التغلب بشكل أو بآخر" على كوفيد-19.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الشيوخ الفرنسي يريد الاعتراف بناغورنو كاراباخ.. والحكومة تعارض
التالى واشنطن: حزب الله بكافة أجنحته منظمة إرهابية