أخبار عاجلة
مستشفى الحريري: 33 حالة حرجة -
6 إصابات جديدة في الهرمل -

إمام أوغلو ينشر فيديو ضد "قناة اسطنبول".. ويشير لقطر

إمام أوغلو ينشر فيديو ضد "قناة اسطنبول".. ويشير لقطر
إمام أوغلو ينشر فيديو ضد "قناة اسطنبول".. ويشير لقطر

بعد يوم من فتح تحقيق بحق رئيس بلدية إسطنبول المعارض، أكرم إمام أوغلو، إثر نشره لافتات في شوارع إسطنبول ضد مشروع قناة إسطنبول، أعاد الكرة اليوم الأربعاء عبر فيديو هذه المرة، ينتقد المشروع الذي تبدي الحكومة التركية حماسة تجاهه.

ورداً على اتهامه من قبل مجلس التفتيش التابع لوزارة الداخلية، باستخدام الأموال العامة في محاربة مشاريع الدولة، بث إمام أوغلو، مقطع فيديو من الرسوم المتحركة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، بعنوان "أجمل مشاريع الدولة هي تلك الصديقة للطبيعة، والمنيرة للمدن".


ويروي المقطع قصة طفلة تسمى "أيلول"، تستيقظ من النوم في أحد الأيام فترى ازدياداً في درجات الحرارة في مدينة إسطنبول بفعل مشروع قناة اسطنبول، بينما المياه منقطعة بسبب خسارة قسم كبير من المياه، ثم تخرج من البيت وتشاهد أبنية عالية، وناطحات سحاب مع غياب للأعشاب والأشجار، في إشارة إلى الغابات الواقعة على طريق مشروع قناة اسطنبول التي ستتآكل بفعله.

دولة قطر

لكن الملفت في ناطحات السحاب، والأبنية الطويلة، في الفيديو هو وجود عبارات باللغة العربية على بعضها مثل "دولة قطر" و"إسطنبول للشحن"، في إشارة إلى المشاريع التي تنوي شركات قطرية إنشاءها في محيط القناة.

هذا، ويخوض رئيس بلدية اسطنبول، المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض، معركة ضارية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإيقاف هذا المشروع، وقد قدم سابقا اعتراضاً إلى وزارة البيئة والتطوير العمراني ضد هذا المخطط، وتواصل مع رؤساء الأحزاب السياسية لحشد دعمهم وجهودهم في إيقاف المشروع.

في حين انتقد أردوغان مساعي إمام أوغلو، مؤكداً أن المشروع سيستمر، وخاطبه قائلاً "اجلس في منزلك وراقب كيف سننجز القناة".

مشروع قناة مائية

يذكر أن مشروع قناة اسطنبول، هو قناة مائية تربط بحري مرمرة والأسود بموازاة مضيق البوسفور، بطول 45 كم، وتقول الحكومة التركية إنها تسعى من خلاله إلى تخفيف حركة السفن عبر البوسفور، وفتح فرص استثمارية جديدة على ضفتي القناة.

في حين كشفت صحيفة Sözcü، في يوليو الماضي، عن خطة استثمارية للأراضي المحيطة بهذا المشروع، بينت أن شركات تتبع لوالدة أمير قطر، موزة بنت ناصر المسند، اشترت أراضي بمساحة 44 فداناً في منطقة المشروع.

وبحسب الصحيفة، فإن الشركات القطرية التابعة للشيخة موزة، وضمن خطة لوزارة البيئة والتطوير العمراني التركية ستتكفل بإنشاء مرافق تجارية وسياحية من ضمنها فنادق ومطاعم وأسواق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البرهان: مصلحة السودان وحدها توجه التفاوض حول سد النهضة
التالى إثيوبيا تعتقل 76 ضابطا في الجيش على صلة بجبهة تيغراي