أخبار عاجلة
الجيش يذكر قيامه بتمارين تدريبية في مناطق عدة -
سرقة 44 مليون ليرة من مواطن في زحلة -
تركيا تساوم إسرائيل.. هل حان وقت التخلي عن ورقة حماس؟ -
نهب وعنف في تيغراي.. رسالة حادة من واشنطن لإثيوبيا -
أبيض يكشف تأثير كورونا الكارثي على الحوامل -
26 إصابة جديدة على متن رحلات وصلت إلى بيروت -
بين إسرائيل وأميركا وإيران.. تحذير من النووي والصواريخ -
أخطاء تجعل السَلطات “عدوّة” الرشاقة! -

أردوغان يغازل أوروبا ثانية.. داعيا لتحسين العلاقات

كرر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء مغازلاته للاتحاد الأوروبي، بعد تصعيد طبع العلاقات بين الطرفين على مدى أشهر عدة.

وأبدى رغبته في تحسين علاقات بلاده مع التكتل المكوّن من 27 دولة.

ومتحدثا عن ملف شرق المتوسط الذي ما فتئ يطلق تصريحات تصعيدية حوله خلال الأشهر الماضية، قال أردوغان خلال لقاء متلفز مع سفراء الاتحاد في أنقرة" علينا تحويل شرق المتوسط إلى منطقة تعاون بدلا من الصراع على النفوذ.

كما أضاف "نحن مستعدون لإعادة علاقاتنا إلى مسارها. وتابع "نتوقع من أصدقائنا الأوروبيين أن يظهروا نفس الإرادة".

المحادثات مع اليونان

وفيما يتعلق، بالمحادثات مع اليونان حول شرق المتوسط، قال أردوغان خلال لقائه اليوم "نعتقد أن المحادثات الاستكشافية ... ستكون بادرة حقبة جديدة".

إلى ذلك، أعرب عن انفتاحه على علاقات أفضل مع باريس بعد أشهر من الخلافات الشخصية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

سفينة تركية شرق المتوسط (أسوشييتد برس)

سفينة تركية شرق المتوسط (أسوشييتد برس)

وأمس الاثنين، أعلنت تركيا واليونان، العضوان في حلف شمال الاطلسي، أنهما ستستأنفان في 25 يناير المباحثات الاستطلاعية بهدف تسوية النزاع بينهما حول التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر الابيض المتوسط.

وسيكون هذا الاجتماع الأول منذ تعليق ما يسمى بـ "المحادثات الاستكشافية" بين الجارين بعد 60 جولة غير مثمرة استمرت 14 عامًا في عام 2016.

سفينة تركية قبالة اليونان (أرشيفية- فرانس برس)

سفينة تركية قبالة اليونان (أرشيفية- فرانس برس)

تراجع ملحوظ

يشار إلى أن تصريحات أردوغان تأتي في أعقاب عام من التوترات المتعلقة بالسياسة الخارجية التركية في شرق البحر المتوسط، وكذلك ليبيا وأجزاء من الشرق الأوسط.

ونتيجة لذلك، توترت علاقات أنقرة بشكل خاص مع اليونان وفرنسا.

لكن الرئيس التركي تراجع خلال الفترة الماضية، مخففا خطاباته ومستخدما نبرة تصالحية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وجه السودان الآخر
التالى قوات حفظ السلام في دارفور تنهي مهامها