أسرة المقرحي المدان في تفجير لوكربي تخسر التماسا لتبرئته بعد وفاته

أسرة المقرحي المدان في تفجير لوكربي تخسر التماسا لتبرئته بعد وفاته
أسرة المقرحي المدان في تفجير لوكربي تخسر التماسا لتبرئته بعد وفاته

أعلن محامي عائلة الليبي عبد الباسط المقرحي، المدان الوحيد في تفجير طائرة فوق مدينة لوكربي في 1988 أودى بحياة 270 شخصا، أن الأسرة خسرت، اليوم الجمعة، التماسا أمام محكمة اسكتلندية لتبرئته بعد وفاته.

وتوفي المقرحي، وهو ضابط مخابرات ليبي، في 2012. وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في 2001 بعد إدانته بقتل 243 راكبا وطاقم الطائرة الذي يضم 16 شخصا و11 من سكان لوكربي في الهجوم الأكثر دموية في التاريخ البريطاني.

وقال عامر أنور محامي عائلة المقرحي في بيان: "أيدت محكمة الاستئناف الجنائية في اسكتلندا الحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية ورفضت السببين المذكورين للالتماس ولهذا رفضت الطعن المقدم على الإدانة".

وأضاف أن العائلة ستقدم طعنا على الحكم أمام المحكمة العليا البريطانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل 5 عناصر أمن أفغان في هجوم على قافلة أممية قرب كابول
التالى إسرائيل: امتلاك إيران سلاحا نوويا يهدد الشرق الأوسط