أخبار عاجلة

داعش يعلن مسؤوليته عن قتل الإعلاميات الثلاث بأفغانستان

داعش يعلن مسؤوليته عن قتل الإعلاميات الثلاث بأفغانستان
داعش يعلن مسؤوليته عن قتل الإعلاميات الثلاث بأفغانستان

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجوم أسفر عن مقتل ثلاث عاملات في مجال الإعلام بشرق أفغانستان مساء الثلاثاء.

وقال التنظيم المتطرف إن مقاتليه استهدفوا ثلاث موظفات في محطة تلفزيونية في مدينة جلال آباد بشرق البلاد، وفقاً لما ذكره موقع سايت الذي يرصد مواقع المتطرفين على الإنترنت.

وذكر مسؤولون أفغان أن ثلاث فتيات يعملن في محطة تلفزيون (انعكاس)، وتتراوح أعمارهن بين 18 و20 عاما لقين حتفهن، وأصيبت رابعة بجروح خطيرة بعد إطلاق النار عليهن، وهن عائدات من العمل.

وقال مدير أنيكاس تي في زلماي لطيفي، الثلاثاء، "لقد قتلن جميعهن. كن ذاهبات إلى المنزل من المكتب سيراً على الأقدام حين تعرضن لإطلاق النار". وأكد موظف آخر في المحطة الحادث والحصيلة.

وكان تنظيم داعش تبنى في ديسمبر اغتيال ملالاي مايوند وهي مذيعة في التلفزيون وناشطة تعمل في "انيكاس تي في". وقتلت بالرصاص مع سائقها في جلال آباد أثناء توجهها إلى مكتبها.

ورغم أن تنظيم داعش ضعف في السنوات الماضية، إلا أنه يبقي على تواجد في شرق البلاد ويتبنى في بعض الأحيان اعتداءات انتحارية وعمليات اغتيال في المدن الكبرى، كما في كابول.

وكانت الشرطة قد أعلنت توقيف مهاجم ينتمي إلى حركة طالبان، فيما نفت الحركة أي ضلوع لها في هذا الهجوم.

وأكد المتحدث في مستشفى ننغرهار الإقليمي، زاهر عادل، أنه تم نقل جثث الموظفات الثلاث إلى المستشفى، فيما أصيبت امرأتان أخريان بجروح أيضا.

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني، الثلاثاء، إنه مع "هذه الهجمات الجبانة وعبر التسبب بالرعب، لا يمكن لحركة طالبان أن تسكت الأصوات التي تعبر عن نفسها بقوة للدفاع عن الجمهورية والنجاحات التي تحققت في العقدين الماضيين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة تركية عليا تعيد طلب حزب معارض لنقص الوثائق