إسرائيل ترفض التعاون مع الجنائية الدولية حول "جرائم الحرب"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، إن إسرائيل ستبلغ المحكمة الجنائية الدولية بأنها لن تتعاون مع تحقيقها في جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية.

وقال نتنياهو في بيان إن إسرائيل سترد على خطاب إخطار من المحكمة الجنائية الدولية، وستوضح أنها لا تعترف بسلطة المحكمة، وإن الدولة قادرة على التحقيق بنفسها.

وكان موقع (واي نت) الإخباري قد قال في وقت سابق من اليوم الخميس إن نتنياهو قرر عدم التعاون مع التحقيق بعد الاجتماع مع كبار الوزراء والمسؤولين قبل انقضاء مهلة يوم الجمعة للرد على خطاب إخطار من المحكمة.

وإسرائيل ليست طرفاً في نظام روما الأساسي الذي قامت عليه المحكمة الجنائية الدولية، وبالتالي فهي ليست طرفاً في المحكمة.

مقر المحكمة الجنائية الدولية في لا هاي

وقال ممثلو الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية إن خطابات أُرسلت في التاسع من مارس لجميع الأطراف المعنية، أمهلتها شهراً لإبلاغ المحكمة بما إذا كانت تجري تحقيقاتها الخاصة في الجرائم المزعومة وتريد تأجيل تحقيق الجنائية الدولية في هذه الأثناء.

وقال الفلسطينيون إنهم سيتعاونون مع المحكمة الجنائية الدولية، التي ينصب تحقيقها على جرائم حرب مزعومة في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل وقطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس.

وقال عمر عوض الله المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الفلسطينية: "قمنا بإرسال الرد إلى المحكمة الجنائية الدولية".

وأضاف عوض الله: "التعاون الكامل مع محكمة الجنائية الدولية سوف يستمر من قبل دولة فلسطين كعضو في المحكمة الجنائية الدولية من أجل تحقيق العدالة لضحايا الشعب الفلسطيني ومن أجل مساءلة إسرائيل على جرائمها".

وفي خطاب ألقاه أمس الأربعاء كان نتنياهو قد وصف تحقيق المحكمة الجنائية الدولية بأنه "عبث".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نسور النيل 2.. تدريبات مصرية سودانية لتنفيذ هجمات وحماية أهداف حيوية 
التالى نتنياهو أمام المحكمة مجددا بالتزامن مع محادثات تشكيل الحكومة