أخبار عاجلة

من نجم تيك توك وحقوقي.. إلى سياسي "ملفت" يشغل كندا

قد يكون هذا الرجل الذي أضحى نجما على "تيك توك" صانع رئيس الوزراء القادم في كندا، فمن السياسة إلى مواقع التواصل، سطَع نجم جاغميت سينغ مؤخراً، فهو زعيم سياسي رغم حظوظه القليلة بأن ينافس على رئاسة الحكومة، إلا أنه يحظى بشعبية كبيرة،.

فقد تصدر صفحات مجلات الأزياء الرجالية وأضحى له معجبون كثر على وسائل التواصل الاجتماعي.

مادة اعلانية

برز سينغ، زعيم الحزب الديمقراطي الجديد التقدمي (NDP)، بسرعة باعتباره السياسي الأكثر دهاءً في كندا وصاحب الشخصية القوية، وذلك مع توجه البلاد إلى صناديق الاقتراع بعد انتخابات مبكرة دعا إليها رئيس الوزراء جاستن ترودو .

كما ارتفعت شعبيته بعد أداء قوي في مناظرة انتخابات 2019، لكن حزبه كان يعاني من ضائقة مالية، إذ لم يكن بإمكانه فعل الكثير للاستفادة من هذا النجاح، وفق تقرير لصحيفة "غارديان" البريطانية.

لكن بعد ذلك بعامين، وبتمويل أكبر بكثير، تم وضع صور سينغ على اللوحات الإعلانية ووسائل النقل العام ووسائل التواصل الاجتماعي.

مقاطع خاصة على تيك توك

كذلك، وضعت صوره على القمصان التي تحتفل بـ "Jagmeet UpriSingh"، بالإضافة إلى متابعة هائلة على "تيك توك"، حيث حصلت مقاطع الفيديو الخاصة به، بدءاً من الانتقادات السياسية إلى مقاطع وهو يتزلج على الألواح، على ملايين المشاهدات بانتظام.

ومع شبابه وجاذبيته، تمت مقارنة سينغ، البالغ من العمر 42 عاماً، بترودو، وهو زعيم انتُقد لتركيزه على المظاهر، أكثر من الجوهر والسياسة.

جاغميت سينغ (أ ف ب)

جاغميت سينغ (أ ف ب)

لكن في زيارة أخيرة إلى Cowessess First Nation في ساسكاتشوان، رسم سينغ خطاً صارخاً بينه وبين الزعيم الليبرالي، قائلاً "أنا لست جاستن ترودو. أنا لست مثله. لقد عشت حياة مختلفة".

"ترودو لا يصنع مقاطع مسلية"

من جانبها، أوضحت مستشارة "تيك توك" في كندا ويف وايلد، أن التطبيق يعتمد على الشخصية، مشيرة إلى أن الكاريزما مهمة أمام الكاميرا. وقالت إنه ليس هناك الكثير من السياسيين الذين يستخدمون التطبيق.

في المقابل، أشارت إلى استخدام ترودو للصور الفوتوغرافية، بدلاً من مقاطع الفيديو، ما يسلط الضوء على الطرق المختلفة التي يتفاعلون بها مع وسائل التواصل الاجتماعي.

جاغميت سينغ (أ ف ب)

جاغميت سينغ (أ ف ب)

وأضافت أن "ترودو لا يصنع مقاطع فيديو مسلية وجذابة. إنه يتحدث فقط إلى الكاميرا بنبرة احترافية وجادة حول ما يمثله".

كما بيّنت أن ثقافة "تيك توك" مختلفة فهي مرحة للغاية وخفيفة القلب.

"شعبيته لا تشكل حكومة"

من جهتها، قالت لوري تورنبول، أستاذة العلوم السياسية في جامعة دالهوزي، إن الناس غالباً ما يفكرون في الحزب الوطني الديمقراطي كطرف ثالث، وليس كبديل للحكومة.

ولفتت إلى أن قدرة سينغ على زيادة شعبيته بشكل فعال وصلت إلى الحد الأقصى لأن الناس لا يعتقدون أنه سيشكل حكومة فالنظام الانتخابي ليس صديقاً له.

جاغميت سينغ (رويترز)

جاغميت سينغ (رويترز)

ويمكن أن يؤدي التحول في حظوظ ترودو السياسية إلى سيناريو يفوز فيه المحافظون بمقاعد أكثر من الليبراليين، لكنهم لا يزالون بحاجة إلى دعم حزب آخر للحكم، وفق التحليلات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كابل تستقبل أول طائرة أجنبية.. بـ10 ركاب فقط على متنها
التالى فيديو.. اقتحام الجيش مواقع حوثية وفرار الميليشيا في مأرب