أخبار عاجلة

لقاء إسرائيلي روسي أميركي مرتقب.. لبحث سوريا وإيران

لقاء إسرائيلي روسي أميركي مرتقب.. لبحث سوريا وإيران
لقاء إسرائيلي روسي أميركي مرتقب.. لبحث سوريا وإيران

أعلن السفير الإسرائيلي لدى روسيا، ألكسندر بن تسفي، بأن تل أبيب اتفقت مع موسكو وواشنطن على عقد لقاء بين رؤساء مجالس الأمن لمناقشة الوضع في سوريا وإيران.

وقال بن تسفي لوكالة "سبوتنيك": "حتى الآن لا يوجد سوى فكرة، لم يتم تحديد الموعد أو المكان بعد. من جانبنا، نحن على استعداد لاستضافة الوفود، لكن هذا لم يتقرر بعد".

مادة اعلانية

كما أضاف: "آمل أن يأتي رئيس وزرائنا الآن ويكون قادراً في النهاية على اتخاذ القرار".

لم يحدد بعد

كذلك شدد على أنه "في هذه المرحلة لا يوجد سوى اتفاق وتفاهم على أن هذا الاجتماع سيتم. لكن متى بالضبط - لم يتم الاتفاق على هذا بعد"، لافتاً إلى أن "المواضيع ستشمل سوريا وإيران وقضايا أخرى في منطقة الشرق الأوسط".

يشار إلى أنه قد يتم تحديد الموعد والمكان بعد مفاوضات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في مدينة سوتشي الساحلية يوم 22 أكتوبر الحالي.

روسيا موقعة على اتفاق 2015

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد قد قال في وقت سابق لوكالة "سبوتنيك" إن تل أبيب وموسكو وواشنطن تدرس إمكانية استئناف المشاورات الثلاثية على مستوى رؤساء مجالس الأمن، وقد يعقد الاجتماع المقبل في أكتوبر.

يذكر أن نفتالي بينيت سيلتقي بفلاديمير بوتين للمرة الأولى كرئيس للوزراء.

وتعد روسيا أحد الأطراف الدولية الموقعة على الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران، والذي انهار بعد انسحاب الرئيس الأميركي آنذاك دونالد ترمب عام 2018. غير أن الإدارة الأميركية الجديدة تحاول الآن إحياء الاتفاق مع القوى الدولية الأخرى - وهي خطوة تعارضها إسرائيل.

من اجتماعات فيينا حول نووي إيران(أرشيفية من رويترز)

من اجتماعات فيينا حول نووي إيران(أرشيفية من رويترز)

تحجيم دور إيران في سوريا

أما فيما يخص التواجد الإيراني في سوريا، فقد أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان في يوليو الفائت أن القصف الإسرائيلي على مواقع ميليشيات طهران يأتي بضوء أخضر روسي.

عناصر من ميليشيات إيران في سوريا (أرشيفية)

عناصر من ميليشيات إيران في سوريا (أرشيفية)

وقال إن موسكو لا تعترض على استهداف تل أبيب لمواقع ميليشيات طهران في سوريا، بل تعتبر الضربات عاملاً هاماً من أجل تحجيم دور إيران في البلاد، حيث أن اختلاف الاستراتيجيات بين موسكو وطهران خلق تنافساً بات واضحاً لكل الأطراف رغم إنكارهما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أردوغان: سنعمل على الارتقاء بعلاقاتنا مع السعودية لمكانة أفضل