أخبار عاجلة
متعاقدو الاساسي يعلنون تأييدهم للإضراب التحذيري -
الشامي: لا يمكن الخروج من الأزمة بين ليلة وضحاها -
مستشفى الحريري: حالتا وفاة و11 حالة حرجة -
أول صورة لـ”أوميكرون”… ماذا تكشف؟ -
روسيا.. إطلاق ناجح لصاروخ فرط صوتي من فرقاطة -
إشكال وإطلاق نار في طرابلس -
أشغال شاقة مؤبدة بحق تجار مخدرات -
وفاة طالبة صدماً على طريق شوكين -

تركيا.. اعتقال العشرات خلال احتجاج على انهيار سعر الليرة

تركيا.. اعتقال العشرات خلال احتجاج على انهيار سعر الليرة
تركيا.. اعتقال العشرات خلال احتجاج على انهيار سعر الليرة

فرقت شرطة مكافحة الشغب التركية، الأربعاء، احتجاجا في إسطنبول نظمه متظاهرون ينددون بالسياسات الاقتصادية للحكومة وارتفاع تكاليف المعيشة.
واحتجزت عناصر الشرطة العشرات من المتظاهرين.

وبدأ المتظاهرون، ومعظمهم من أعضاء الجماعات اليسارية، بالتجمع في حي قاضي كوي السكني الهادئ في الجانب الآسيوي من إسطنبول، عندما تدخلت الشرطة.
وردد المتظاهرون هتافات تطالب باستقالة حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان.

مادة اعلانية

واستخدمت الشرطة الدروع لتفريق الحشود، وسحبت بعض المتظاهرين بعيدا، ما أثار سخرية المارة.


وقال صحفيو "أسوشيتدبرس" الذين كانوا في موقع الاحتجاج، إن الشرطة احتجزت أكثر من ثلاثين متظاهرا.

يأتي الاحتجاج وسط تضخم متزايد أدى إلى تآكل شديد في القوة الشرائية لدى المواطنين الأتراك، وارتفاع معدلات البطالة، وانخفاض حاد في قيمة العملة التركية- الليرة- والذي أعقب سلسلة من قرارات خفض أسعار الفائدة.

وإلى هذا، ذكرت صحيفة "بيرغون" أن احتجاجات مماثلة خرجت في أنقرة ومدن تركية أخرى.

والثلاثاء، نظم الحزب الشيوعي التركي تجمعين احتجاجيين في العاصمة أنقرة وإسطنبول بعد ارتفاع أسعار صرف الدولار واليورو، حيث طالب المشاركون في التجمعات باستقالة حزب "العدالة والتنمية".

ورافق مواطنون المجموعة التي رددت شعارات "حزب العدالة والتنمية استقالة"، وأظهرت لقطات فيديو نشرتها قناة "TELE 1" المعارضة، مواطنين يسيرون في أحد شوارع العاصمة وهم يرددون شعار "حزب العدالة والتنمية.. استقالة".

وفي اسطنبول أيضاً، نظم الحزب الشيوعي تجمعاً احتجاجياً في حي كاديكوي بالشطر الآسيوي من إسطنبول.

ودعا فرع إسطنبول للحزب الشيوعي إلى إجراءات بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، والتطورات الاقتصادية الأخيرة، وجاء في نص الدعوة "علينا أن نقاوم من أجل حياتنا ومستقبلنا، حان الوقت الآن للوقوف".

ورغم أن أعداد المشاركين في تجمعات أنقرة وإسطنبول كانت محدودة، إلا أنها من المرات النادرة في حقبة العدالة والتنمية التي يخرج فيها مواطنون ضد الأوضاع الاقتصادية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو.. تفكيك شبكات ألغام حوثية داخل منازل مواطنين غرب اليمن
التالى مقتل وإصابة 5 أطفال بانفجار مقذوف من مخلفات الحوثي جنوب اليمن