أخبار عاجلة

البرهان يدعو للتعامل مع قضايا حقوق الإنسان "من دون تسييس"

البرهان يدعو للتعامل مع قضايا حقوق الإنسان "من دون تسييس"
البرهان يدعو للتعامل مع قضايا حقوق الإنسان "من دون تسييس"

دعا رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان، اليوم السبت، إلى "التعامل مع قضايا حقوق الإنسان بحيادية وعدم تسييسها".

وأكد لدى استقباله الخبير الأممي لحقوق الإنسان في السودان أداما دينغ "حرص السودان والتزامه بقضايا حقوق الإنسان".

مادة اعلانية

وقالت مديرة إدارة حقوق الإنسان والمرأة والطفل بوزارة الخارجية السودانية أن البرهان رحب بالخبير، وأكد له تعاون السودان مع كافة الآليات المعنية بحقوق الإنسان ودعاه "لتوخي الحياد واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية".

وكان خبير حقوق الإنسان بالأمم المتحدة أداما دينغ قد ندد في وقت سابق من الخرطوم بـ"مأساة" إثر مقتل 99 متظاهراً منذ 25 أكتوبر الماضي، داعياً إلى محاكمة المسؤولين واتخاذ تدابير "ملموسة وشجاعة".

الخبير الأممي لحقوق الإنسان أداما دينغ

الخبير الأممي لحقوق الإنسان أداما دينغ

وعن تظاهرات الأمس التي شهدت مقتل محتج، قال دينغ في مؤتمر صحافي "لقد دعوت أمس إلى ضبط النفس، لكن دعوتي لم تلق آذانا صاغية واستُخدمت الذخيرة الحية".

ورحب برفع حالة الطوارئ قبل أسبوع، كما تطرق إلى الإفراج مؤخراً عن النشطاء والمتظاهرين، مستنكراً "التعذيب وسوء المعاملة" في السجن.

ودعا دينغ "إلى مزيد من التدابير الملموسة الشجاعة لتحسين وضع حقوق الإنسان وبناء الثقة".

الآلية الثلاثية تدعو لاحترام حق التجمع السلمي

في سياق متصل، أدانت الآلية الثلاثية بشأن السودان، اليوم السبت، مقتل أحد المتظاهرين خلال مسيرات أمس الجمعة، مؤكدةً على ضرورة توفر بيئة مواتية لعملية سياسية في السودان، تتضمن احترام الحق في التجمع السلمي.

وقالت الآلية الثلاثية في بيان نشرته بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) إن استخدام ما وصفتها بالقوة المفرطة "ليس حلاً".

من مظاهرة الأمس في الخرطوم

من مظاهرة الأمس في الخرطوم

ودعت الآلية، التي تضم الاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومة للتنمية (إيغاد) واليونيتامس، السلطات السودانية إلى الكف عن استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين.

كما حث البيان السلطات على ضمان المساءلة عن جميع "الانتهاكات" المرتكبة منذ 25 أكتوبر، حين أعلن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان عن قرارات تضمنت حل مجلسي السيادة والوزراء.

مسؤولة أميركية تزور السودان

في سياق آخر، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم أن مساعدة وزير الخارجية للشؤون الإفريقية ستزور السودان خلال الفترة من 5 إلى 9 يونيو "دعماً للعملية التي يقودها السودانيون لحل الأزمة".

وذكرت الخارجية في بيان أن مساعدة الوزير ستجتمع مع مجموعة واسعة من الأطراف السودانية "لحثها على اغتنام الفرصة التي تتيحها العملية التي تيسرها الآلية الثلاثية لاستعادة الانتقال إلى الديمقراطية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتعزيز السلام".

وأضاف البيان أن الولايات المتحدة "ملتزمة بدعم التطلعات الديمقراطية للشعب السوداني".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كبار ضباط القيادة المركزية الأميركية زاروا تل أبيب لـ3 أيام